Saturday, January 26, 2008

جبل الثلج


ظلت منتظرة بقلق وسعادة وشغف فى آن واحد ما قد يحدث بعد حين , بدا لها كالحلم, ظلت تنظرالى الساعة مرارا لترى كم تبقى من الوقت لكى ترى حبيبها كم تبقى من الوقت لتلقى مبتاغها, فهى تعشقة بكل ما تحمله هذة الكلمه من معان فاذا بجرس الباب يدق فتشعر بشعورغريب بهزة قوية تهزها لا تعلم ما سرها ؟هل هى سعادة ام حزن ام خوف من ردة فعل
قد تحدث منه؟ لا تعلم و لكنها فتحت الباب و نظرت اليه وهو نظراليها, واذا بكل معانى الشوق والحب تظهرعلى وجهها و تحتضنه بخجل لا تعلم ما سره هذا الخجل ,,هل هو خجل منه؟ هوام خجل من الخطأ الذى اقترفته فى حقها وفى حقة,لا تعلم وانما احتضنته وشعرت بكل ما كانت تحتاج اليه ,حب و شوق وحنان و كل ما احلمت به يوما فى بعده,ومضى بعض الوقت على هذا الشعور الرائع لا تعلم كيف مضى بهذة السرعة نسيت ما مضى , وخيل لها انه نسى ايضا !!هيهاااات ....كانت تشعربه انه على غيرعادته , كان متخوف بعض الشىء او ربما لا يشعر بنفس السعادة التى كانت فيها,وربما ايضا مازل خطأها امام عيناه لا يسطتع نسيانه ولا يسطتع العفو عنها وحزنت و نظرت اليه بدون ان تتكلم و شعرت بانه لا يستطيع الغفران لها ,ولا يسطتع النظر اليها ايضا على الرغم من محاولته وتظاهرة بانه يشعر بالسعادة فى قربها.احسست بشعور حبيبها انه ربما مازال يحتفظ ببعض الحب لها ولكن خطأها يطاردة و يطارد مبادئة
. فلقد التمست له العذر,,,فان ما فعلته كان لا يغتفر وظلت تفكر و تحاول ان تنسيه ما حدث وان تقنعه بانه لم يكن بارادتها و لكن فات الاوان, فلا يستطيع الكلام فقط محو كل شىء ,ليتـــه يفعـــــــــل
فان ما حدث يبكيها ويبكى قلبها ولكنه كان غصبا, ظلت مرارا تبرر فعلتها فى نفسها و لكنها فى اخر الامرتقول ,
اعلم انى مخطئة!! اعتذرت له فى داخلها, تمنت لو يرجع الزمان الى الوراء بضعة شهوروتستطبع ان تغير كل شىء !!فقد !!...فات الاوان, فان ما اقترفته من اخطاء لا تسطيع ان تغفره لنفسها,فما باله هو
احسست بحائط عازل يفرق بينها وبينه ,شعرت بجبل من الثلج يفرق فيما بينهما لا تعلم متى يتهدم , بل فقدت الامل فى ان يتهدم , شعرت بغضاضة فى نفسها من هذا الشعور و حزنت كثيرا وعلمت فى النهاية ان ما مضى قد مضى وان بنى ادم لا ياخذ كل ما يحلم به من هذة الدنيا وان دوام الحال من المحال
وربما مفهوم التسامح و معناه لا يعطى كل الامل لغفران كل الخطايا. وتبسمت له فى نهاية اللقاء متمنيه له كل التوفيق فى حياته وكل السعادة فى دنيته متسائله ما سيحدث بعد هذا اللقاء؟ وتالمت ان تستعد مرة اخرى لهذا الشعورالقاتل الذى يميتها والذى تشعر
.........انه قد يحدث فى القريب الا وهوالفراق ثانيا

17 comments:

يا مراكبي said...

كانت تشعر بجبل الجليد لكنها كانت تتمسك بوهم كخيط رفيع في أن يذوب الجبل .. كيف لجبل أن يذوب بسرعة؟ إنه ليس كقطعة ثلج صغيرة في كأس العصير

دائما نعشق أن نعيش الأوهام

أحييكي

شوية غلاسة بقى

قولي "السعادة في دنياه" ولا تقولي "السعادة في دنيته" ماشي؟

قولي "الفراق ثانية" ولا تقولي "الفراق ثانيا" ماشي؟

لا "يتسطيع" بالياء مش "يتسطع" من غير ياء

يستطع تكون بعد حرف "لم" فقط
متسائله ما سيحدث بعد هذا اللقاء؟

محمد عبد الغفار said...

حرارة الصدق مع الزمن تكفى لأذابه جبال الجليد فى العالم كله

Ammar Jarrar said...

هو ايه الموضوع بالضبط؟؟

Rania said...

يا راكبى
يخليك ليا يا رب
طبعا ملحوظاتك كلها هاخد بالى منها
بس بما انك كاتب قديم
تعتقد ان فى امل لسه ؟
احييك انت على تعليقك

محمد عبد الغفار
اشكرك على تعليقك

عمار جرار
مفيش حاجة
اطمن

shams said...

بجد الموسيقى في المدونة مع القصة رائعين
و جميل اوي التسامح بينهم بس لي الخوف في اقوى لحظات السعادة القصة رائعة يا رانيا

Hadota .. حـدوتة said...

حلو اوى
بس ايه الغلطة الفظيعة الشنيعة اللى ممكن تفرقهم عن بعض دى

طول منا بقرا كل خوفى انهم يفترقوا

بس انا رأىى المتواضع لو بيحبوا بعض بجد هيكملوا ويتسامحوا ويتصالحو

مش كده ولا ايه

؟؟



تحياتى
بوست حلوى اوى

احساس لسه حى said...

عزيزتى
مهما كان اللى حصل واللى خلا بينهم جبال الثلج بدفئ مشاعرهم وصدقها هتدون جبال الثلج مهما طال الوقت صدق المشاعر تدوب اى خطأ او غلط
وصدقينى الفراق مش بيكون بين انتا بيحبوا بصدق بالذات لو فراق باختيارهم صعب يقدروا يعملوا كده
تحياتى
سلام

Rania said...

شمس
اتعودنا عليه مش اكتر
لان اللحظات الحلوة مش بتطول
تحياتى

حدوته
اسعدنى مرورك
و اشكرك على رايك
ليت الحب وحدة يستطيع فعل ذلك

احساس لسه حى
اقدر كلماتك و اتمنى ان تدوب هذة الجبال بالفعل
احييك

son's egypt said...

السلام عليكم
الفراق اصعب شئ علي الانسان خاصا اذا تعلق بشخص احبه وتعلق بيه
ولا يستطيع ان يفراقة
ون فارقه لا ينساه بسهوله

semsem said...

ان كان يحب بجد
فحتما سيعقر يوما ما

فلا تنتظرى ايام الفراق
قفط انتظرى ايام القاء

Rania said...

son's egypt
اشكرك على تعليقك
و اتمنى التواصل
تحياتى


semsem
سايتمع الى نصيحتك
و انتظر ايام اللقاء
تحياتى

shams said...

رانيا ليكي تاجين عندي تعالي خديهم او خدي اي واحد فيهم

momken said...

عزيزتى

وكلامى طبعا لبطله قصتك

لا تحاولى أن تعيدى حساب الأمس .. وما خسرتى فيه

فالعمر حين تسقط أوراقه لن تعود مرة أخرى

ولكن مع كل ربيع جديد سوف تنبت أوراق أخرى

فانظرى الى تلك الأوراق التي تغطي وجه السماء ودعك مما سقط
على الأرض


تحياتى

Rania said...

shams
جارى العمل على التاج
اشكرك
:))

momken
شرفنى مرورك
سأفعل بنصيحتك عزيزى
سانتظر الربيع

تحياتى

akeed said...

الموضوع جميل جداً و كلماتة معبرة جداً بس ممكن توضحية اكتر علشان كل المستويات الفكرية تقدر تفهم ...


البوست لذيذ جداً

تحياتى

أكيـــــد

akeed said...

الموضوع جميل جداً و كلماتة معبرة جداً بس ممكن توضحية اكتر علشان كل المستويات الفكرية تقدر تفهم ...


البوست لذيذ جداً

تحياتى

أكيـــــد

صوت من مصر said...

كلام جميل جدا
وبصراحه مفهمتش منه حاجه لانى مطبق وهموت وانام