Friday, October 26, 2007

ماذا بعد

يصر الشباب اسبوعيا على شراء الجرائد الحكومية ليس بحثا عما يجرى على الساحة الشعبية ,
و معرفة اخبار الوطن و التى توصفها الجرائد اليومية بانها فوق الممتازة
متجاهله كل ما يحدث حقيقة فى هذا الوطن من قهر و ظلم و تعذيب ......... الخ
.ليس هذا ما يبحث عنه الشباب
و لكن عادة ما يبحث الشباب فى هذة الجرائد عن الوظائف الخاليه,
كل شاب او فتاه يقوم بشراء الجريدة و يظل يتصفحها لساعات
محاولا ايجاد فرصة حقيقة ومتفقة مع مؤهلاته ترحمة من شبح البطاله
و الذى يطل بانيابه على عدد كبير جدا من شباب مصر الان .
و عندما يجد هذة الوظيفة
و يتقدم لعمل مقابله يرجع عائدا الى بيته يجر اذيال الخيبة لعلمه بان الراتب اقل بكثير مما كان يحلم.
او مؤهلاته و التى كانت تبعا لكليه حكومية لا تؤهله للعمل,
او يقع فريسة لشركات محتاله , مثلما حدث من قبل ,
شركات تقوم بخداع الشباب طالبى الوظائف و توهمهم بالراتب الاساسى الكبير
و الذى سوف يحقق جميع احلامهم و تطلب منهم مبلغ للتدريب
و يدفع الشباب هذة المبالغ فى محاوله يائسة للعمل و الحصول على وظيفة جيدة .
الا ان يكتشفوا بانها كلها اوهام ليس الا .
لماذا يحدث هذا ؟
الم يوعد الرئيس فى برنامجة الانتخابى بانه سوف يقضى على هذة البطاله الى ابد الابدين؟
اين هذة الوعود التى اصدرها من قبل؟
و اعطى الامل لكثير مئات الشباب بانهم سوف يحصولوا على فرصهم الضائعة ؟
هل كانت تمثيليه من التميلات التى تقوم بها الحكومة منذ زمن بعيد؟ ,
اعطاء الامل ثم قتله من بعد ذلك.
فقامت الحكومة من فترة ليست بالعيدة بعمل مسابقات وهمية لتعيين الشباب
و اخص بالذكر وزارة التربية و التعليم , و التى كانت تعلن عن مسابقات لتعيين ,
و يتقدم الشباب باوراقهم على امل ايجاد فرصة عمل ,
و لكن يصطدم الشباب بعد ذلك بان هذة المسابقة و التى تم الاعلان عنها مساء امس قد استكفت بالعدد المطلوب!!!!!!!!
كيف ؟و ماذا؟ و اين ؟و متى؟ كلها اسئله يسالها الشباب
اين و كيف لقد سمعت عن هذة المسابقة امس فقط ؟
تقول الادارة( خلاص يا سيد استكفينا) حقا!!!!!!!!! .
هل وصل الامر بالحكومة الى الاستهانه بعقول الشباب الى هذة الدرجة ؟
مجرد مسابقات وهمية لكى يظهر الرئيس بمظهر حسن
و انه تم تنفيذ وعدة الاخير و الذى كان ضمن برنامجة الانتخابى ؟ .
فبعد ذلك قد ترى ان الشباب قد انقسم الى عدة مجموعات و لا نستطيع ملامهم
هناك مجموعة تصر و تقاوم
و تقوم باعادة الكرة و تبحث فى الجرائد عن الوظائف الخاليه فى الشركات الخاصة ايضا محاوله لتغيير الواقع المرير و هذة الكلمه المؤلمة التى تلاحقهم ( البطاله),
و الاخرى تتجه الى التطرف
و الثالثة تتجه الى المقاهى محاولين نسيان ما يحدث و يصابوا بنوع من الامبالاة
و الرابعة تبحث عن اى وظيفة و اى راتب
و لكن خارج مصرو الاخيرة لم عد تهتم بالتعليم لانهم ببساطة يعرفون المصير المحتوم.
قامت الحكومة اخيرا و ايضا ليس بالوقت البعيد بعمل برنامج لتعيين الشباب ,
و صراحة الامر كان ممتاز و مثمر لكثير من الشباب ( العاطل) .
و لكن بعد تفكير فى هذا البرنامج و الذى كان بمثل السم فى الشيكولاته
فانه ليس مثمر على الاطلاق فانه يعتبر كدبة او تمثيليه اخرى للحكومة للضحك على الشباب .
فانهم يستغلوا و يستنفذوا طاقات الشباب للقيام باعمال حرفية !!!!!!! .
مطلوب شباب ذو مؤهلات عليا للقيام بلاعمال حرفية !!!! و العنوان
(قوم اشتغل انت مش عايز تشتغل ),
(متقلش هشتغل ايه اشتغل و خلاص مش ممكن تبقى فتحة خير عليك).
هل يعقل هذا؟ هل التعليم اصبح مهمشا هكذا؟ ا
لى هذة الدرجة لم يعد هناك اى استعناء بالتعليم او بالمؤهلات العليا ؟ لم يعد هناك فرق بين هذا و ذاك ؟
اليس هذا ما فعتله حكومتنا بنا؟ و السؤال الان الى متى؟
كثرت الاسئله و الاجابه واحدة ( الله اعلم).

9 comments:

Mohamed_sobhy84 said...

مفيش امل
و البطاله عاليه جدا و القضاء عليها مينفعش حاليا و لا مستقبلا
من امعروف ان الوصول للتوظف الكامل في المجتمع مستحيل اقصى اماني الاقتصاديوم هو تقليل البطاله و ليس القضاء عليها تماما
طبعا احنا و لا هنقللها و لا هنقضي عليها خلينا كده مش لاقيين شغل و لو لقينا مش هنلاقي ناكل و لو لقينا ناكل منلافقيش نتجوز و لو لقينا نتجوز منلاقيش نخلف

kareem said...

و الله يا رانيا عندك حق
دا انا يا بنتي كنت زبون دائم و ما زلت يعنى للجرايد بتاعة يوم الجمعة و خصوصا الاهرام

طبعا انا معاكي في التمثليات التي بتحصل على الشباب

ربنا ينتقم بقى

كريم

Ammar Jarrar said...

ازيك يا رانيا
وحشتينا
كلامك صح 100% وانا معاك في كل كلمة
بس يا رانيا تفتكري ايه الحل الجذري للموضوع؟ وخصوصا ان عدد السكان كبير جدا اكبر من الطاقة الاستيعابية للبلد.
انت لو كنت مسؤولة وبيدك حل الموضوع كنت حتعملي ايه؟؟ يا ريت تخصصي موضوع كامل عن "لو كنت مسؤولا" حتى نصوغ افكارنا بجد. ولو اني لو كنت مسؤول راح ابوظ الدنيا عالاخر بس ححاول اساعد ههههه
تحياتي

يا مراكبي said...

طيب هو في برنامجه الإنتخابي كان قال إن تنفيذ البرنامج هيكون عن طريق نشر إعلانات الوظايف في الجرايد الحكومية؟

بلاش نتبلى على الناس عمال على بطال

أنا اللي أعرفه إن إعلانات الوظايف بتتنشر في مجلة ميكي

Rania said...

محمد صبحى
طيب مكملتش ليه؟
و لو ملاقيناش نخلف هنقعد كدة و يبقى قضاء على الجنس البشرى كله
:))
شرفتنى بالزيارة

كريم
مبسوطة انك زرتنى يا كريم
و على فكرة مش لوحدك الى بتابع اهرام الجمعة
:((

عمار جرار
و حسب الاحصائيات
احنا فى اذدهار اقتصادى و مع ذلك نسبة الفقر بتزيد
تفتكر ليه؟
اقولك
علشان الفساد
ايوة هو الفساد الموجود و الى مخلى كل واحد ماسك بايدة و اسنانه و عايز ياخد على قد ما يقدر
ربنا يستر على الى الجاى
تحياتى

يا مراكبى
بشمهندس احمد هنا يا مرحبا يا مرحبا
و فلاش و زووم
هههههههههه
معلش بتبلى انا
فاترى بقى هتقول ايه؟؟
:)
منور يا هندسة

غمض عينيك said...

ياؤانيا هو يعني الريس هيعمل ايه اكتر من كده
هو مش وعد؟؟؟
خلاص عايزين ايه بقا
البنامج الانتخابي الجاي هينفذ بقا ان شاء الله
وبعديم كاهو الشباب هما اللي قاعدين ع القهوة ياعبوا طاولة والقطر بيتحرك
رغم ان في ناس تانية بتجري ورا القطر
بس بيني وبينيك القطر مالوش ابواب

تحياتي
محمد سمير

احمد عزام said...

هاي رانيا
لما قريت البوست ده افتكرت كلام خالد صالح علي لسان احد الوزراء في فيلم عماره يعقوبيان((( الشعب المصري ماسك في ديل الحكومه كانها امه اللي خلفته))) ونفس الكلمه رددها رئيس الوزراء الحالي من مده .....هما مش عاوزينا نحس ناحيتهم باحساس انهم مسؤلين عنا........بلاش نستني منهم حاجه

shams said...

و الله يا رانيا انا حاسس دلوقتي بكل كلمة انتي كتباها
طب و الحل اية مفيش حل ألا ان كل اللي معاه وسطه هو اللي يشتغل
حل يناسب هذا الزمان العقيم

Rania said...

غمض عينيك
ايه دة يا حمد تفتكر هيرشح نفسة تانى ؟ قصدى رابع؟ قصدى للمرة ال14
لالالالا دة يبقى حراااام
شرفتنى

احمد عزام
فينك من زمان
و بعدين ايه موضوع بلاش نستنى منهم حاجة دى؟
احنا مش بنشحت دة حقنا فى بلدنا
و خير بلدنا
اومال نعمل ايه؟
نروح نتسول بره ؟
ربنا قادر عليهم
منور

شمس
اكيد الواسطة طبعا
بس فى وظايف موجودة محتاجة مؤهلات بس
بس يا خسارة التعليم الحكومى عندنا عقيم مش بيعرف يخرج الكوادر المطلوبه
فللاسف الوظايف بتروح للناس الى مش محتاجة اصلا
نصيب بقى
تحياتى