Sunday, March 2, 2008

اين انتم؟


مالى لا استطيع الكلام
و ان اعبر عن ما يدار فى خلدى
هل الكلام سيبلغ عنى قولى
او هل كلماتى
تستطيع ان تحد من عنفى
او تحكى عن حزنى
او تقول لما اشعر بهذا الألم يعتصف قلبى
او يخنق نفسى
لما نحن سكاتا راضيين واقعين تحت مذله و انكسار
لما نحن كمثل المتامرين عن بلد أصابها الأنهيار
لما نحن كعرب نجبر على هذا الظلام
الذى يخنق بلدا و من ثم يخنق الوئام
هل سنمتثل الى هذا السكات
الم يحن وقت القول بأنه لا انهزام
لكثرة مسلمه لا تقبل الهوان
و لا تقبل الذل و الموت على يد حطام
اين انتم يا عرب اردتم السلام
ايوجد سلام مع اناس ترقص طربا على جثث الأطفال
و النساء و الشيوخ الأبطال
ايوجد سلام مع يهود كفره ترفض الكلام
و ترفض وجود اللسان
و تتكلم بالبنادق و تدوس بالأقدام
على كل من قال لا للظلم و القهر و الهوان
اين انتم يا صنعه السلام
يا من تريدون وقفه للأمن و الأمان
اين انتم
و جثث الاطفال تقول هيا لا تدعونا نموت هباءا
لا تدعونا نظل عجازا
لا تبخلوا على بلدنا بالعطاء و النصر لو جاء
اين انتم يا عربا تريدون العيش فى تؤدة و هناءا
هل تستطيعون النوم ليلا و هناك يموتون كالطير المصاب
هل تستطيعون العيش فى سعادة
و ايديكم و افواهكم مكبله بمثل هذا السكات
اين انتم و الى متى يا عربا أشرافا
يا من كنتم تتحدون فى مثل هذه الأحوال
اهو كان كلام كان سرابا
اليست هذه أرضنا و ترابها زعفرانا
ارض مقدسة و مات عليها الأنبياء
أين أنتــم يا عـرب
أيــن انتـــم

34 comments:

محمد عبد الغفار said...

يا فى دبى يا فى شارع الهرم

Heba said...

رانيا

حكام العرب يتبعوا سياسة التطنيش

ومحدش بيسأل عن الموضوع كأنه ميخصناش

وأغلب الناس شاغلهم حالهم بسبب سوء الأحوال الاقتصادية وارتفاع الأسعار والذي منه

مدحت محمد said...

رانيا
حضرتك دلوقتى
مصر بتصدر الغاز الى اسرائيل
انتى عايز اكبر من كدة
مهانة
احنا اللى بنهين نفسنا بنفسنا
طول ماحنا بنفصل كرامة فلسطين عن مصر وكرامة مصر عن العراق
صدقينى هنفضل نتداس بالجزمة

مصر هى أمى said...

رانيا
بتسألى فين الحكام العرب على اللى بيحصل فى فلسطين
هما اصلا فين على اللى بيحصل فى بلادهم
انتى تفتكرى انهم زعلانين على الفلسطينيين
انا متأكد انهم فرحانيين اصلا لان علاقتهم باسرائيل اهم مليون مرة من علاقتهم بالفلسطينيين

أنا حر said...

العرب العرب العرب... انا سمعت فين الاسم ده قبل كده؟؟؟
للاسف مفيش حد عنده كرامة يقدر يعمل حاجة ده احنا حتى السفير الاسرائيلي مش قادرين نطرده
في النهاية هتلاقي العرب اكيد بيسجلوا اغنية جديدة فيها مشاهد من مذابح غزة
تحياتي

سكــر said...

للاسف بارانيا

حتى لو الة الحرب الاسرائليه مقتلتش الفلسطنينين

هما منمهم فيهم دلوقتى بقو يقتلو بعض

لما تتعب اسرائيل وتعوز توفر شوية اسلحه

تزرع الفتنه بينهم

اما حكااامنا

فا كلهم خايفين على الكراسى

مش عارفين ان الدور جاى جااى

ربنا هو وحده قادر يتولانا برحمته

تحياتى لقلمك الرائع

احمد سكر

momken said...

بتنادى على مين
كلها عبائات قد فرغت من الرجال
لكها عبائات لا يعنيها الا الجوارى والغلمان

على من تنادى على عبس ام على زبيان
كل الرجال ماتو فى اخر غزوات النبوه
والموجودين اشباه الرجال

لا تنادى
فلن يرد الموتى على نداء


البوست بيوجع اوى
ومؤلم اوى

تحياتى

Anonymous said...

الفاضلة/رانيا
أسمحى لى أهديك قصيدة الشاعر الفذ فاروق جويدة
للشاعر فاروق جويدة

ماذا تبقى من أرض الأنبياء؟




ماذا تبقى من بلاد الأنبياء..


لا شيء غير النجمة السوداء


ترتع في السماء..


لا شيء غير مواكب القتلى


وأنات النساء


لا شيء غير سيوف داحس التي


غرست سهام الموت في الغبراء


لا شيء غير دماء آل البيت


مازالت تحاصر كربلاء


فالكون تابوت..


وعين الشمس مشنقةُ


وتاريخ العروبة


سيف بطش أو دماء..


ماذا تبقى من بلاد الأنبياء


خمسون عاماً


والحناجر تملأ الدنيا ضجيجاً


ثم تبتلع الهواء..


خمسون عاماً


والفوارس تحت أقدام الخيول


تئن في كمد.. وتصرخ في استياء


خمسون عاماً في المزاد


وكل جلاد يحدق في الغنيمة


ثم ينهب ما يشاء


خمسون عاماً


والزمان يدور في سأم بنا


فإذا تعثرت الخطى


عدنا نهرول كالقطيع إلى الوراء..


خمسون عاماً


نشرب الأنخاب من زمن الهزائم


نغرق الدنيا دموعاً بالتعازي والرثاء


حتى السماء الآن تغلق بابها


سئمت دعاء العاجزين وهل تُرى


يجدي مع السفه الدعاء..


ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟


أترى رأيتم كيف بدلت الخيول صهيلها


في مهرجان العجز…


واختنقت بنوبات البكاء..


أترى رأيتم


كيف تحترف الشعوب الموت


كيف تذوب عشقاً في الفناء


أطفالنا في كل صبح


يرسمون على جدار العمر


خيلاً لا تجيء..


وطيف قنديل تناثر في الفضاء..


والنجمة السوداء


ترتع فوق أشلاء الصليب


تغوص في دم المآذن


تسرق الضحكات من عين الصغار


الأبرياء


ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟


ما بين أوسلو


والولائم.. والموائد والتهاني.. والغناء


ماتت فلسطين الحزينة


فاجمعوا الأبناء حول رفاتها


وابكوا كما تبكي النساء


خلعوا ثياب القدس


ألقوا سرها المكنون في قلب العراء


قاموا عليها كالقطيع..


ترنح الجسد الهزيل


تلوثت بالدم أرض الجنة العذراء..


كانت تحدق في الموائد والسكارى حولها


يتمايلون بنشوة


ويقبلون النجمة السوداء


نشروا على الشاشات نعياً دامياً


وعلى الرفات تعانق الأبناء والأعداء


وتقبلوا فيها العزاء..


وأمامها اختلطت وجوه النساء


صاروا في ملامحهم سواء


ماتت بأيدي العابثين مدينة الشهداء


ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟


في حانة التطبيع


يسكر ألف دجال وبين كؤوسهم


تنهار أوطان.. ويسقط كبرياء


لم يتركوا السمسار يعبث في الخفاء


حملوه بين الناس


في البارات.. في الطرقات.. في الشاشات


في الأوكار.. في دور العبادة


في قبور الأولياء


يتسللون على دروب العار


ينكفئون في صخب المزاد


ويرفعون الراية البيضاء..


ماذا سيبقى من سيوف القهر


والزمن المدنس بالخطايا


غير ألوان البلاء


ماذا سيبقى من شعوب


لم تعد أبداً تفرق


بين بيت الصلاة.. وبين وكر للبغاء


النجمة السوداء


ألقت نارها فوق النخيل


فغاب ضوء الشمس.. جف العشب


واختفت عيون الماء


ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟


ماتت من الصمت الطويل خيولنا الخرساء


وعلى بقايا مجدها المصلوب ترتع نجمة سوداء


فالعجز يحصد بالردى أشجارنا الخضراء


لا شيء يبدو الآن بين ربوعنا


غير الشتات.. وفرقة الأبناء


والدهر يرسم صورة العجز المهين لأمة


خرجت من التاريخ


واندفعت تهرول كالقطيع إلى حمى الأعداء..


في عينها اختلطت


دماء الناس والأيام والأشياء


سكنت كهوف الضعف


واسترخت على الأوهام


ما عادت ترى الموتى من الأحياء


كُهّانها يترنحون على دروب العجز


ينتفضون بين اليأس والإعياء


ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟


من أي تاريخ سنبدأ


بعد أن ضاقت بنا الأيام


وانطفأ الرجاء


يا ليلة الإسراء عودي بالضياء


يتسلل الضوء العنيد من البقيع


إلى روابي القدس


تنطلق المآذن بالنداء


ويطل وجه محمد


يسري به الرحمن نوراً في السماء..


الله أكبر من زمان العجز..


من وهن القلوب.. وسكرة الضعفاء


الله أكبر من سيوف خانها


غدر الرفاق.. وخِسة الأبناء


جلباب مريم


لم يزل فوق الخليل يضيء في الظلماء


في المهد يسري صوت عيسى


في ربوع القدس نهراً من نقاء


يا ليلة الإسراء عودي بالضياء


هزي بجذع النخلة العذراء


يتساقط الأمل الوليد


على ربوع القدس


تنتفض المآذن يبعث الشهداء


تتدفق الأنهار.. تشتعل الحرائق


تستغيث الأرض


تهدر ثورة الشرفاء


يا ليلة الإسراء عودي بالضياء


هزي بجذع النخلة العذراء


رغم اختناق الضوء في عيني


ورغم الموت.. والأشلاء


مازلت أحلم أن أرى قبل الرحيل


رماد طاغية تناثر في الفضاء


مازلت أحلم أن أرى فوق المشانق


وجه جلاد قبيح الوجه تصفعه السماء


مازلت أحلم أن أرى الأطفال


يقتسمون قرص الشمس


يختبئون كالأزهار في دفء الشتاء


مازلت أحلم…


أن أرى وطناً يعانق صرختي


ويثور في شمم.. ويرفض في إباء


مازلت أحلم


أن أرى في القدس يوماً


صوت قداس يعانق ليلة الإسراء..


ويطل وجه الله بين ربوعنا


وتعود.. أرض الأنبياء

Anonymous said...

أسف على طول القصيدة و لكنى احببت أن تكون فى مدونتك المحترمة.
أبو خالد

shreen said...

عارفه يا رانيا

انا مش متأكده اذا كان
بن جورين
الاسرائيلى
هو اللى قال كده
ولا حد تانى منهم

بس بالضبط العباره كانت

نجاحنا لا يعتمد على ذكائنا بقدر ما بيعتمد على غباء الطرف الاخر

اظن الجمله ده
توضح كل حاجه

وليه لسه هم موجودين

سنووايت said...

العرب مشغولين اما بالبحث عن المال او بصرفه

mohamed said...

السلام عليكم
جئت لاكتب تعليقا
فلم اجد ما اكتب بوست مميز جدا
وتساؤل اتساءله ويتسائله الكثيرون
اين انتم.......اين نحن؟
وهل نرضى بما نحن عليه
كان الله معنا ولكن
ان الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم
صدق الله العظيم
تحياتى
اشوفك بين حروفك

EmY said...

نحن في سبات عميق بلاش تقلقي العرب و تصحيهم

Rania said...

محمد عبد الغفار
اقم انى ضحكت عندما رايت كلماتك
فنهم تقريبا هذه هى الحقيقة

تحياتى
*****************
heba
الشعب معذور يا هبه
الشعب فيه الى مكفيه و مع ذلك نفسه يعمل حاجة و مش عارف

لنا الله
تحياتى

*****************
مدحت محمد
الموضوع مش فصل كرامات
اذا كان ابناء فى مصر متهانين اصلا و ملهمش كرامه

مودتى

*****************
مصر هى امى
هما مش فرحانين و لا حاجة
هما بس ممكن تقول مكسوفين
خجلنين من الى بيحصل فيهم و فى كرامتهم

مودتى

*********************
انا حر
عندك حق فعلا
تحياتى

*****************
سكر
بالنسبة للتقسيم فى الصفوف الفلسطينيه طبعا هى مشكله و كبيرة
على الاقل يتحدوا مع بعض و ربنا يقدرهم على عدوهم و عدونا

تحياتى

Rania said...

momken
الم يحن الوقت للاستيقاظ من هذا السبات العميق
الذى جعل من كل العرب اضحوكة
اتمنى
تحياتى

*************
ابوخالد
اشكرك على هذه القصيدة المبدعة و اتمنى من الله ان يزيل هذا الغم قريبا

مودتى و كل التحيه
*********************

شرين
نعم فنحن حقا بهذا الغباء
تحياتى

***********************
سنوويات
من المضحك فى الامر ان هناك شعوبا لا تملك قوت يومها و نرى شعوبا تنفق ببذخ

رحمنا الله
تحياتى

********************
محمد
تسعدنى زيارتك دوما
و نحن نتساؤل و اتسال الان من سيجاوبنى منهم

مودتى
*************
ايمى
صدقت عزيزتى هو هذا السبات العمييييييييق

تحياتى

Vague said...

بالله عليكي سيبي العرب دلوقتي
عشان هما محتارين


"الحضري هيرجع ولا لا"

نحن امة مغيبة...لا نستحق النصر

تحياتي
ادم

خبيب said...

لقد أسمعت لو ناديت حيا ... ولكن لا حياة لمن تنادي

ونارا لو نفخت بها أضاءت ... ولكن أنت تنفخ في رماد

---

غير أن في قناعتنا أن : "الخير باق في وفي أمتي إلى يوم القيامة"

ولكن الغثاء كثير !

سيكولوبيا *حكايات من العيادة النفسية said...

قالها محمد عبد الغفار
يا فى دبى يا فى شارع الهرم
يا اما بيشوفوا حاجه اكتر فائده من زواج المسيار اصله مش مكفى

عشان يقدروا بعدها يفوقوا

الفارس الملثم said...

مش عارف الواحد يقول ايه
عندنا لاما دول عربية تعاني من فرط التخمة دون اكتراث بباقي الدول العربية التي تعاني من مشاكل فقر طاحنة وكلا الجانبين يتبعوا سياسة انا وبعدي الطوفان فصارت الانانية والامبالاة مسيطرة علي الجميع بل حتي وجدنا حكام عرب علي استعداد للتحالف مع الاعداء في سبيل مصالح شخصية مؤقتة

وبقي الخلافات الشخصية فيما بينهم تصل لدرجة التأمر احيانا مثلما نجد في لبنان والعراق

والاكثر اثارة للسخرية ان الشعب الفلسطيني الذي ينزف دماؤه يوميا علي يد العدو الصهيوني

صار زعماؤه يتقاتلون فيما بينهم

لا اعلم هل نحن شعوب تحترف فن الاختلاف ..

موضوع متميز كالعادة رانيا

تقبلي مروري

walaa said...

ؤرانيا
هم ليسوا خونه لأسرائيل شوفتى اكتر من كده خيبه احنا فيها
امريكا واسرائيل حاطه الحكام العرب فى جيبها
والناس راضيه بالذل والهوان مش عارفه لييه كده
حالة صمت فظيعه
تحياتى ولاء

زُمُرده said...

احنا بنتكلم ونصرخ
ومين اللي بيسمع
مفييييييييش

الناس بتموت في كل مكان واحنا ساكتيييين

في ناس بتموت من وقفة طابور العيش
حد سأل؟؟؟؟؟؟؟؟

فلسطين وغزه وكل العرب
واحنا وبلدنا في تدهور مستمر
والحكام فييين؟؟
بيتفرجوا ..ويضحكوا
خايفين يتكلوما ويضيعوا الكرسي الغالي
والسلطه والمال

ربنا يرجمنا

كلامك قوي جدا جدا
واسلوبك روعه حركني جامد جدا

مدونتك جميله اوي
وفرحتيني بزيارتك ليا
واني عرفت هذه المدونه الخطيره

Monzer said...

فى شار جامعة الدول العربيةبيركبوا حريم

او فى أي كلية بيروشوا مع البنات

او فى أي مول بظبطوا موزز

او في كافيه شيشة وحاجات ومحتاجات

أو فى قصر العروبة بيضرب اكسوجين ع الصبح


الصبر يا يا صاحب الصبر

Rania said...

vague
الحضرى رجع و اتكرم من الرئيس و الحمدلله
و الرئيس بنفسه حل مشكلته
اى خدمة

تحياتى

********************
خبيب

فرج الله قريب
امين

مودتى
*******************
سيكلوبيا " حكايت من العيادة النفسية "
شرفتينى هنا
و بقى همهم هم يبكى و هم يضحك

تحياتى

Rania said...

الفارس الملثم
صدقت يا صديقى
بدان نحترف فن الاختلاف
بدان نتقاتل فيما يننا
اذا فمن البيطعى ان يحدث هذا

لنا الله

تحياتى و تقديرى
**************************
walaa
هذه هى المعضله
الصمت العربى
فان ما يحدث فى غزة
تحت مراى و مسمع من العالم العربى اجمع

تحياتى لمرورك

Rania said...

زمردة

اسعدتنى زيارتك عزيزتى و اشكرك للاطرائك
و لمست زمردة الم ثان
طابور العيش
لنا الله
فانه قادر على كل شىء

مودتى

**********************
منذر
اصابت كلماتك قلب الحقيقة
فانهم حقا مهتمين و مشغولون عن قضايا العالم العربى بمثل هذه التفاهات

لا حول ولا قوة الا بالله العلى القدير

تحياتى
شرفتنى

مـحـمـد مـفـيـد said...

عليه العوض يا رانيا

صوت من مصر said...

العرب موجودين بس عارفه فين على قنوات مولدى تريكس والباقه منها ؟

son's egypt said...

السلام عليمن
العرب نيام
لن يفيقوا ابدا

الشخص الذي سيأتي بالتأكيد said...

العرب لم يذهبوا بعيدا
و ربما كانت هذه هي المشكلة
كم اتوق الى حياة بلا خذلان
او انكسار
او ضعف
كم اتوق الى حياة بلا عرب

هوني عليك
ووفري على نفسك عناء النداء
فالعرب يسمعون
و لكن بآذان صماء

فاضل

يا مراكبي said...

اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا

الربان said...

تحياتي

في رأيي ، انه حتي يتحد العرب علي الفلسطينين انفسهم الاتحاد اولا.

انظري الي لبنان، نفس الشيء، اختلاف و تصارع ادي الي فشل انتخاب رئيس جمهورية.

العرب مشتتون بفعل فاعل و الفاعل معروف و هدفه معروف ، لكننا لا نلقي اليه بال...و ان القينا اليه بالا فعلي استحياء...

تحياتي و تقديري

محمد علي said...

جميلة القصيدة عجبتني بجد
دي أول زيارتي للمدونة دي وعجباني بجد
فكرة القصيدة كويسة
بس والله يا رانيا الموضوع إننا قاعدين بنذكر الناس ونذكر الناس ونذكرهم وبعدين
ليه ما حدش عايز يسمع
إحنا نفسنا بقينا خونة مش الحكام بس
ماهو طلاما هما خونة ليه ما شلناهمش
ولا بنعمل ثورة عليهم
يا إما هما صح يا إما أحنا غلط
المشكلة إننا قاعدين بنتهاون بنتهاون
بس وبعدين ولحد فين
على كده إن شاءالله هنسلمهم سينا ومكة بإيدينا
ولو طلبوا فلوس كمان هنديهالهم
بجد من طول المشوار بدأت أحس إن الحكام يا جدعان صح
إحنا اللي غلط
مش عارف إزاي بس إحنا اللي غلط
ماهو طلاما خايفين نتكلم يبقى أحنا غلط
معلش طولت عليكي بس الدنيا بقت غريبة قوي




تحياتي مجهودك متميز
محمد علي

Rania said...

محمد مفيد
لنا الله

تحياتى
***************
صوت من مصر
و ماذا نفعل فى هؤلاء هل سنتركهم هكذا

مودتى

******************
son's egypt
نحتاج لايقاظهم اخى خوفا من ان يفوت الاوان و نجدنا جميعا محاضرين

تقديرى

*********************
الشخص الذى سياتى بالتاكيد

اريد ان اعرف فقط الى متى؟

تحياتى

Rania said...

يا مراكبى
امين يا رب

مودتى

******************
الرابن
هذا ما اريده
الاتحد هو من يجعلنا اقوياء و لكن السؤال هل نحن حقا نريد الاتحاد!!!!

اشكرك للمرور

******************
محمد على
حقا غريبة هى الدنيا
و لكن عزيزى ماذا يستطع الشعب ان يفعل
هل الثورة و المظاهرات
هل تعتقد انها قد تفلح
؟
و لا انها فقط تعبر عن مدى استنكارا لضعف العرب و جبنهم
ها هنا اا اشجب
و انت بتعليقلك نشجب
هل نملك اكثر من هذا
من يملك الحق فى اعلان الحرب على الفساد و على المؤمرات و على الضعف
هما الزعماء العرب


اشكرك على الزيارةو اتمنى ان تتكرر