Monday, November 26, 2007

هل هذه بدايه النهاية ؟؟

لن اتكلم اليوم عن اى شىء جديد , فكما قلت قبل ذلك و ايضا كما قال كثيرون , لا يوجد جديد هذه الايام , فمازال العرض مستمر ,
فمازال التعذيب مستمر و مازلت الضحايا تتساقط مثل المطر و ايضا مازالت البطاله مستمرة .
فكل شىء حى الى اليوم على الرغم من الجهود المضنيه لتغيير كل شىء , فلا شىء يتغير و لكن الجيد فى هذا الموضوع ,اننا ايضا مازلنا مستمرين فى التعبير عن رفضنا القاطع لكل ما هو ضد الانسانية و ضد حقوقنا .
فانا اليوم سوف اتكلم عن ظاهرة التحرش ,
و اعلم ان الموضوع ليس بالجديد و لكنه من قديم الازل و لكنه بالطبع زاد هذة الايام بطريقة مريبة ,
الذى سوف اتحدث عنه الان هو ما وصل به شبابنا من تصرفات اقل ما يقال عنها انها غير قابل للتصديق ,
فمنذ سنه او اثنتين قام بعض الشباب بالتحرش بالفتيات فى الشارع و كان الامر غير معقول الا ان شاهدناه فيديو , فتعجبنا جميعا لهذا الامر و جرآته ,
و مؤكد قام الكثير بملامة الفتيات و انها السبب الرئيسى فى هذا الفعل
و قام اناس اخرون بملامة الحكومة لعدم خلق فرص عمل لهذا العدد الكبير و الذى يتزايد يوم بعد يوم ,
و لكن ان يصل التحرش الى داخل البيوت و الشركات !!! هذا ايضا لا يصدق
عندما يقوم شباب بالذهاب الى الشركات للتحرش بالفتيات هناك !!!!!!
فهذا امر غير مقبول و مؤكد انهم يعانوا من حاله نفسية ............الخ ,
و لكن ان يتكرر الموضوع من بعض الشباب و بنفس الطريقة ؟ فماذا يقال عن هؤلاء ؟.
عندما يقوم البعض بالاتصال بالارقام التليفونية الخاصة ببعض الوظائف فقط لمغازله السكرتيرات
او لقول الفاظ تخدش الحياء ,,
او حتى لمعرفة عنوان المكتب للذهاب و التحرش بهم !!!!!!!
فايضا هذا غير قابل للتصديق .
واالبعض الاخر الذى يقف فى البلكونات عاريا تماما ,
و لا يفعل ذلك لانه مختل عقليا و لكن فقط لاثارة حفيظة الفتيات .
فما هذا الذى يحدث ؟ انا لست اتحدث عن حاله فردية سمعتها بالصدفة
و لكنى اتكلم عن عدة حالات متشابهة فى الفعل و المضمون , و التى بدات اعتقد انها بدت لى ظاهرة خطيرة ..
و اتسال الان , هل ضيق ذات اليد ؟ يفعل كل ذلك؟
ماذا حدث لكم يا شباب مصر ؟
لا اعلم من السبب فى ذلك
و لكنى عندما فكرت فى هذا الموضوع لم استطع ان القى اللوم على الحكومة و انها السبب فى هذا
لانها لم تستطع خلق فرص عمل لهؤلاء الشباب.
و لم استطع ان الوم القنوات الفضائية و ما تبثة من كلبيات فاضحة ,
و لا استطيع ان الوم ما يحدث فى المدن الساحليه شرم الشيبخ و الغردقة و ان هناك يستطيع الشباب نيل كل ما يتمنوه بكل حرية وبلا حدود الا من عفا عنه ربى و حافظ على دينه .
و لكنى ايضا لن اعمم .
ففى مصر كثير من الشباب الذين بحبون بلدهم و يحفرون فى الضخر من اجل الحلال و يتقون ربهم و يخافونه
لانه كما تدين تدان .
و لكن من هؤلاء ؟ و هل هذة هى بدايه النهاية ؟ هل هذه بدايه النهاية للاخلاق و الادب و الرجوله فى مصرنا ؟
لا اعرف .

10 comments:

shams said...

كويس اني حجزت اول مكان
بصي يا رانيا اللي حصل لشباب مصر انهم بيشوفوا الدش و بيتفرجوا على الافلام الاجنبي االلي معدتش على الرقابة و بيخشوا على النت طبيعي جدا انهم ينحرفوا دة شئ مش بعيد لكن الغير طبيعي ان احنا نشوف مشكلة زي كدة و نسكت عنها
بحيكي على البوست الرائع

حازم سويلم said...

المجتمع المصرى بكل فئاته حصل فيه نوع من الخلل نتيجة الظروف الأقتصادية السيئة جدا التى يعانى منها المصرى منذ عقود فالأزمة تسير من سئ الى أسؤأ .. وكل الأزمات الأقتصادية يصاحبها دوما انحدار اخلاقى , من ترينهم فى الشارع يتحرشون بالبنات ليسوا مصريين , المصريين هم الذين لم يتم تسجيل اى جريمة بينهم طوال فترة حرب أكتوبر المجيدة , التى كان تفريغها من مضمونها بكل انجاز الجندى المصرى احد اسباب الواقع الأسود الذى نعيشه .. وأرجو الا أكون أطلت

Mohamed_sobhy84 said...

مش هجادل انها حالات قليله و كلام من ده برغم اني مشوفتش حد واقف عريان قبل كده في البلكونه
بس ليه الستات بقت ماشيه بالضيق و المحزق و القصير في الشارع
المشكله مش في الرجاله المشكله عامه و انا مبحبش جعل المشسكله خاصه بجتس

مـحـمـد مـفـيـد said...

تحياتي لقلمك البديع ومقالك المبدع

المشكله ليست مشكله رجال
ولكنها مشكله فئه الشباب المهمش الذين ليسوا لهم اي طموح او هدف بسبب كل الظروف المحيطه
فانها كارثه وتتوقعين ما لا يخطر علي البال

Rania said...

shams
ربنا يخليك يا شمس
بس عارف يا شمس لو بتكلم على مراهقين و سن شباب هقولك ماشى النت و الدش
انما شباب واعى
كبير
مش عرفة الموضوع موضوع تفكير و اخلاق
شرفتنى

حازم سويلم

نورتينى يا فندم
اكيد حضرتك عندك حق
بس دة افهم ان فعلا زى ما قالوا ان الرجاله كلها ماتت فى الحرب؟
:))
شرفتنى

محمد صبحى
و ليه زادت نسبة المنقبات و الداعيات
استاذ محمد
انا بتكلم علىمشكله
و حضرتك بتتكلم بعنصرية
و دة مش قصدى
خالص

محمد مفيد
ربنا يخليك يا فندم
الله يفتح عليك
هو دة قصدى
الشباب المهمش
نورتنى

يا مراكبي said...

هي مجموعة من الظروف كلها جاية مجتمعة مع بعضها .. منها إقتصادية ومنها خاص بالتربية ومنها بالدين ... إلخ

وطبعا المكلة الأكبر ننا نشوف المشاكل دي في بداياتها ولا يتحرك ساكنا للحل لحد ما تتفشى وتبقى مصيبة كبيرة

هي بداية النهاية طبعا

ابو مفراح said...

ظاهره التحرش مثلها مثل باقى الظواهر التى اصبحت تتزايد فى المجتمع بصوره موحشه
و هى تعتمد فى اغلب الظن على مدى وجود و انتشار القيم و الاخلاق لدى المجتمع بهذا تقاس

تحياتى اليكم
ابو مفراح

Ammar Jarrar said...

كل الشباب بيتحرشوا بالبنات
الا انا البنات بيتحرشوا بيا :)
اعمل ايه؟ اشتكي لمين؟ اريد حلاً
ههههههههههه

Rania said...

ياا مراكبى
نورت يا بشمهندس
التربية و اللللظروف الاقتصاددية
اعتقد انها فعلا دى العوامل المؤديسة للمصيبة دى
تحياتى لك

ابو مفرح
اشكرك على زيارتك و تعليقك

عمار جرار
هدومك و على اريد حلا يا عمار

غمض عينيك said...

الشباب تعبان واسألي رزان